زراعة شعر الحاجب اسئلة و اجوبة

زراعة شعر الحاجب اسئلة و اجوبة

ربما ينظر البعض لزراعة شعر الحواجب على أنه نوع من أنواع الرفاهية وعدم الشعور بالمسئولية. لكن الحقيقة أنه لا يشعر بمعاناة فقد شعر الحواجب أو الرموش، إلا من جرب هذا الأمر بالفعل. فعلى الرغم من صغر مساحة الشعر في هذه المناطق، إلا أن فقدان الشعر فيها يتسبب في تغير شكل الإنسان بشكل كبير، مما يؤثر على صحته النفسية، وعلى نظرة الأخرين له.

ما هي أسباب تساقط شعر الحواجب؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لتساقط شعر الحواجب. فعلى سبيل المثال لا الحصر تعتبر الأسباب النفسية من أشهر عوامل تساقط شعر الحواجب، فالتعرض للضغط النفسي يساعد على تساقط شعر الحواجب. كما أن تلقي العلاج الكيماوي والهرموني له أثر كبير على تساقط الشعر أيضا.
ومن الأسباب المعروفة لتساقط شعر الحواجب، التعرض لبعض الحوادث كالاحتراق على سبيل المثال، وغيرها من الحوادث التي تتسبب في تساقط شعر الحواجب، والحاجة للقيام بعملية زرع الحواجب.

طرق زرع شعر الحواجب

الطريقة الأولى لزراعة شعر الحواجب هي الزرع بالشرحة، حيث يتم أخذ شريحة من الفروة الداخلية للرأس وزرعها مكان الحواجب المتساقطة، وتعتبر هذه الطريقة قديمة ونمطية، وقد ينتج عنها رفض الجسم للشريحة المزروعة والتعامل معها كجسم غريب. لذلك ومع تطور العلم تم ابتكار العديد من الوسائل الأخرى الأكثر حداثة.

تقنية زراعة شعر الحواجب والرموش بالاقتطاف الالترا سليت

وتعتبر هذه هي الطريقة الاحدث والأنجح، وتعتمد على اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة مع عدم الاخلال بالشعر الموجود بها، وعادة ما يتم اختيار منطقة الصدغ أمام الأذن مباشرة، حيث يكون إمداد الدم في هذه المنطقة كبير جدا، ما يساهم في زرع الحواجب بشكل ناجح وسريع.

زرع الحواجب في تركيا

وتعتبر تركيا من أشهر الدول التي تزدهر فيها التقنيات الحديثة لزرع الحواجب، لذلك ننصح المهتمين بزراعة شعر الحواجب، البحث عن المستشفيات والمراكز العلاجية التركية، والتي تقدم هذه الخدمة باحترافية وحداثة، ومنذ زمن بعيد. حتي أن اسم تركيا ارتبط في الأذهاب بعمليات زرع الشعر بشكل عام، وزرع شعر الحاجب بشكل خاص.

Right Menu Icon