نسب وأسباب فشل عملية زراعة الشعر

نسب وأسباب فشل عملية زراعة الشعر

أشارت إحصائيات الجمعية الدولية لجراحات التجميل ISAPS إلى أن نسب فشل عملية زراعة الشعر تتراوح ما بين 10 إلى 15 % من إجمال العمليات التي يتم إجراؤها على مدار العام في مراكز زراعة الشعر المعتمدة بجميع أنحاء العالم.
وتستخدم مراكز التجميل كل فترة تقنية جديدة تُقلص من نسب فشل عمليات وراعة الشعر، ويجب أن تهتم باختيار مركز للتجميل معروف للحصول على نتائج مُرضية وتجنب الأضرار السلبية.

أسباب فشل العملية

  • إجراء العملية في سن مبكرة قبل أن يكتمل نمو الشعر نهائيًا، ويؤدي ذلك الأمر إلى حدوث صلع مستقبلي.
  • الاختيار الخاطئ لمركز التجميل وعدم التأكد من جودته وتراخيصه وأساليب تعقيمه والتقنيات التي يستخدمها في زراعة الشعر.
  • إهمال إجراء فحوصات ما قبل العملية قبل البدء في زراعة الشعر مثل صورة الدم والابتعاد عن التدخين والكحوليات.
  • إهمال المريض لتعليمات الطبيب بعد الانتهاء من إجراء العملية مثل الكريمات والأدوية اللازمة التي يذكرها الطبيب ويؤدي هذا الأمر إلى فشل العملية وضمور البصيلات.
  • تعريض فروة الرأس إلى التلامس مع أجسام صلبة أو تعريضها إلى أشعة الشمس المباشرة أو هطول الأمطار عليها.
  • التوزيع الخاطئ لبصيلات الشعر التي يتم زراعتها أو التقدير الخاطئ في الغرس على عمق غير كافِ.
  • عدم الاهتمام بالنظام الصحي الغذائي المتكامل يؤدي إلى تساقط بصيلات الشعر.
  • قلة كثافة الشعر في المناطق المانحة من فروة الرأس وتكون غالبًا في الخلف والأجناب والتي تُصيب الرأس بتشوهات بعد الانتهاء من العملية.
  • اللجوء إلى استخدام بصيلات شعر ضعيفة لا تُناسب المناطق المستهدفة ويؤدي هذا الأمر إلى تعرضها للتساقط والتلف.
  • اللجوء إلى مستحضرات تجميل لا يصفها الطبيب وتحتوي على مواد ضارة لفروة الرأس تؤثر على البصيلات.
  • المواظبة على ممارسة تمارين رياضية عنيفة بعد إجراء العملية تتسبب في تساقط بصيلات الشعر.
  • هناك أسباب متفاوتة من شخص لآخر وتتوقف على مكان إجراء عملية زراعة الشعر ، وخبرة الأطباء، والتعليمات التي يجب أن يتبعها المريض بعد الانتهاء من العملية.

في مشفى هيستا تركي تم إجراء 22,000 عملية زراعة الشعر و بنسبة نجاح كبيرة أهلتنا لنكون من أفضل المراكز في عام 2015 و 2016 على مستوى تركيا و من ضمن افضل 100 مركز على مستوى أوروبا , حسب تقرير منظمة ISHRS

Right Menu Icon